انتحار سيدة بسطات بسبب المعاملة السيئة التي تعرضت لها من ابنها




أقدمت سيدة ستينية مسماة قيد حياتها وردية بنت البودالي على الإنتحار تقطن بجماعة بني خلوك نواحي مدينة سطات.

وحسب مصادر شوف تيفي فإن السيدة أقدمت على الإنتحار بعد المعاملة السيئة التي تعرضت لها الهالكة من ابنها الوحيد المهاجر إلى أوروبا وزوجته التي تقطن بمدينة سطات، ما جعلها تشرب سما أنهى حياتها، بعدما عجز الأطباء عن إنقاذها.

وأضافت مصادرنا أن الهالكة، قامت بتوزيع صور لها في مركز جماعة بني خلوك وطالبت منهم أن يترحموا عليها بعد وفاتها، كما أوصتهم بعدم إقامة عزاء أمام منزل ابنها نظرا لما قاسته و عانته في تربيته خصوصا و أن والده توفي وهو صغير،الشيء الذي جعلها تتكفل به وبسفره خارج المغرب.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن