العثور على جثتي مهاجرين من المغرب مقتولان ب “بيرغامو”




أكدت مصالح الشرطة الإيطالية  بضواحيي مدينة بيرغامو أن الجثتين التي تمت معاينتهما ليلة أمس بإحدى الغابات ببلدة “باريانو” تعودان لمهاجرين مغربيين كانا يقيمان بنفس المكان.

وكانت عناصر الدرك ببلدة “باريانو” قد عاينت جثتي المهاجرين المغربيين وأثار الرصاص بادي عليهما عند حدود الساعة التاسعة مساء بناء على اتصال أحد مدمني المخدرات الذي قال أنه كان متعودا بشراء المخدرات من القتيلين وأنه بعدما لم يستطع الإتصال بهما بالهاتف قام بالبحث عليهما في الغابة أين يختبئان عادة إلا انه تفاجأ للعثور عليهما وقد توفيا.

وقالت ذات المصالح الامنية أنها مباشرة بعد كشف هوية صاحبي الجثتين المغربيين ا. ن. 25 سنة و ا. أ. 22 سنة برفع بصماتهما باشرت الإتصالات بالسلطات القنصلية المغربية لربط الإتصال بأسرهما.
وطوال الليل قام الدرك بتمشيط المنطقة القريبة من موقع الجريمة مستخدمين في ذلك جميع الوسائل بما فيها المروحية للبحث عن المنفذ.

ونقلت مواقع محلية نقلا عن المحققين أن الضحيتين كانا معروفان لدى مصالح الامن بترويجهما للمخدرات، وهو ما يجعل المحققين يرجحون ان تكون الجريمة التي أودت بالمهاجرين المغربيين “تصفية حسابات” بين تجار المخذرات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن