القبض على عصابة إيطالية تنصب على المهاجرين المغاربة :كل زواج أبيض قيمته 10 آلاف يورو




أعلنت النيابة العامة بمدينة ساليرنو صباح اليوم الثلاثاء أنها قامت بإيقاف 7 نساء ثبت تورطهن في تسيير شبكة للزواج الأبيض بين المهاجرين الأجانب معظمهم من المغاربة.
المصادر القضائية أوضحت أن عمليات التحري التي انطلقت منذ سبتمبر من السنة الماضية أفضت إلى تفكيك شبكة الزواج الأبيض تشرف عليها إحدى الإيطاليات ببلدة “باتيباليا” بنواحي مدينة نابولي تدعى لورا لادانصا وتبلغ من العمر 55 سنة بمساعدة بعض قريباتها.
وتضيف ذات المصادر ان التحقيقات توصلت إلى أن عمل الشبكة يتواصل منذ مدة لا تقل عن 15 سنة، وأن معظم المهاجرين الأجانب الذين تعاملت معهم هم من المهاجرين المغاربة مقابل 10 آلاف يورو عن كل زواج.
وحسب المحققين فإن المتهمة الرئيسية كانت معروفة بين المهاجرين السريين المغاربة الراغبين في تسوية وضعيتهم القانونية عن طريق الزواج، حيث كانت تتولى جميع الإجراءات بنفسها انطلاقا من إيجاد العروس ثم الإتجاه إلى القنصلية المغربية بروما للحصول على الإذن بالزواج ثم بعد ذلك باقي الإجراءات لدى السلطات البلدية وبعدها لدى الشرطة للحصول على بطاقة الإقامة.
وبحسب ذات المحققين فإن الإتفاق الغالب بين الطرفين هو أن يتم الطلاق مباشرة بعد الحصول على بطاقة الإقامة، هذا وقد أحصى المحققون لحدود الساعة 21 زواج تم بنفس الطريقة، وقد تم فتح تحقيق مع 71 متورطا.
ونوه المحققون إلى أن تكاليف الزواج كانت تتعدى في احيان كثيرة مبلغ 10 آلاف يورو المتفق عليها، حيث كان المهاجرون المغاربة عادة ما يجدون نفسهم مجبرين على أداء مبالغ إضافية كمقابل استضافتهم في بيوتهن من قبل الإيطاليات اللواتي يتزوجونهن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن