فاجعة.. وفاة 49 مهاجرا غادروا الحسيمة في اتجاه الأراضي الإسبانية




تحول بحر “البوران” على مقربة من مدينة ألميريا الإسبانية إلى مقبرة للمهاجرين الأفارقة، الذين كانوا يعتزمون دخول أراضي الجارة الشمالية للمغرب على مثن قوارب مخصصة للهجرة السرية.

وكشفت صحيفة ” صوت ألميريا” خبر وفاة 49 مهاجرا من جنوب الصحراء في رحلة العبور إلى الفردوس الأوربي، وذلك على بعد 50 كلم من شاطئ البوران، مبرزة أن الرحلة انطلقت، يوم الأحد الماضي، من شاطئ قريب من مدينة الحسيمة.

يذكر أن وتيرة ضبط مهاجرين سريين، أو العثور على جثث آخرين في عرض البحر، ارتفعت مع انطلاق الموسم الصيفي، الذي يغري بالمغامرة مقارنة مع فترة الشتاء، والذي يعتبر فترة ينتعش فيها نشاط “الحريك”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن