أحد معارف الإرهابي الذي فجر بروكسيل: مستحيل أن تعتقد أنه إرهابي وهذا ما كان يقوم به..




أكد أحد أصدقاء الارهابي الذي لقي نحبه في انفجار بروكسيل في حوار صحفي على أن صديقه بعيد كل البعد عن أفكار التطرف والقتل …

كما أكد على أن هذا الخبر لم يصدقه بعد ، ويشير المصدر ذاته أن أسامة هاجر الى بلجيكا سنة 2001 حيت استقر هناك لوحده ولم يكن لديه أصدقاء مقربون لكونه من الأشخاص الذين لا يتقون بأحد ..

يضيف المصدر :” أنا عرفته طيلة هذه المدة كان يشتغل في مجال المكالمات الهاتفية ولديه مخدع هاتفي، لقد كانت ارباحه شهريا تتراوح بين عشرين الف و خمسة وعشرين الف يورو، كان يشتري بطائق المكالمات ويبيع المكالمات بطريقة غير قانونية وكانت ارباحها عالية، لكن في السنوات الاخيرة انخفضت الارباح بشكل كبير، ورغم ذاك فهذا ليس دافعا يحوله لارهابي، لقد كان محبا للحياة، وكان يحضر لافتتاح مقهى في ملكيته في الاشهر الاخيرة”

وقال المصدر نفسه :” قبل شهرين تحدث معي أحد معارفنا وأخبرنا أنه التقى بأسامة وأن أحواله غير مطمئنة، فقد كانت علامات التطرف قد بدأت تظهر عليه”.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن