توقيف مغربي حاول رش محتجين‎ بالغاز المسيل للدموع ببلجيكا




أوقفت الشرطة البلجيكية مغربيا حاول الاعتداء على مشاركين في احتجاج بمدينة لييج، للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي “حراك الريف”، حيث حاول الموقوف رش المحتجين بالغاز المسيل للدموع، قبل أن يتدخل الأمنيون المتواجدون بعين المكان لتأمين الوقفة الاحتجاجية التي دعا إليها نشطاء مغاربة مقيمون ببلجيكا و تم نقله إلى مقرها من أجل التحقيق معه.

وشهدت الوقفة تنظيم احتجاج مواز لبعض أفراد الجالية المغربية الذين نددوا بالاحتجاجات التي تنظم تضامنا مع “حراك الريف”، مؤكدين رفضهم لـ”الفتنة”.

وكانت مدينة بروكسيل قد شهدت وقفة احتجاجية لنشطاء مغاربة رفعوا خلالها صور الملك محمد السادس والأعلام الوطنية، وأعلنوا من خلالها مساندتهم لمطالب “حراك الريف” ورفضهم المس بما أسموه “ثوابت ومقدسات المملكة”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن