محاكمة شرطيين بتهمة الإعتداء على مهاجر مغربي بالضرب وكسر إصبعه بإيطاليا




انطلقت صباح اليوم الإثنين بمدينة كونيو الإيطالية، أولى جلسات محاكمة إثنين من عناصر شرطة البلدية إثر اعتدائهما على مهاجر مغربي بالضرب خلال عملية توقيفه، وفقا لما ذكرته وسائل إعلامية .

وتعود فصول القضية إلى أحد أيام شهر أبريل من سنة 2015 ، حينما قاما الشرطيان المتهمان بتوقيف المهاجر المغربي إثر مزاولته لمهنة حارس السيارات بدون رخصة بإحدى الساحات العمومية، و قاما بتوجيه العديد من اللكمات والركلات في مناطق مختلفة من جسمه ، وليس هذا فقط بل قام أحد الشرطيين بشل حركته بصفة عنيفة وانقض على أحد أصابع  يده  اليمنى (الإبهام) وليها بشكل عنيف مما أدى إلى كسره، بحسب ما جاء في شكاية المهاجر المغربي .

وبعد عرض المهاجر المغربي على الخبرة الطبية والقيام بمختلف التحريات بما فيها الإستماع إلى أحد عناصر الشرطة بمكتب الأجانب بمدينة كونيو ، تم تقديم عنصري الشرطة المحلية للمحاكمة بتهمة الضرب والجرح.

وفي أولى جلسات المحاكمة صباح اليوم حاول دفاع المتهمين نفي تهمة الضرب عن موكليه موضحا أن الإحتكاك بالضحية جاء نتيجة مقاومته لأمر إيقافه والتأكد من هويته وأن أحد المتهمين قد يكون فعلا قام بشل حركته ولكن دون أن يلوي أصبعه الخامس (الإبهام) كما يدعي المدعي، مضيفا أن حتى تسجيلات كاميرات المراقبة أمام مقر الشرطة تبين أن المهاجر المغربي قام بفتح الباب الخارجي بكل سهولة مما يعني أنه لم يكن يعاني من أية إصابة.

هذا وقد حدد تاريخ الجلسة المقبلة في يناير المقبل، بينما تم تسجيل عدم حظور المهاجر المغربي جلسة المحاكمة

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن