اعتقال مغربي قتل طليقته الإسبانية وطفلها القاصر ببشاعة




كشف الموقع الرسمي ليومية “ABC” الإسبانية،  كيف أن الصدفة قادت شرطيين، خارج وقت عملهما، إلى إلقاء القبض على المهاجر المغربي، منير عياد، الذي قتل طليقته الإسبانية، وابنها، الذي لم يتجاوز من العمر 12 سنة، بكل وحشية، وذلك من خلال شريط فيديو.

وأبرز الشرطيان، لورينتي والبيرتو، أنهما كانا يتنزهان في يوم عطلتهما، حينما لمحا المشتبه فيه، وهو جالس على كرسي في إحدى حدائق العاصمة الإسبانية مدريد.

وأوضحا المتحدثان، وفق إفادة المصدر ذاته، أنهما تعرفا عليه بفضل صوره، التي نشرت عبر القنوات التلفزية، بعد إتصاله بقريبته، وإخبارها بقتله طليقته الإسبانية، راكيل، البالغة من العمر 44 سنة، وطفلها ذي 12 سنة من عمره قبل قرابة شهر، ليختفي بعدها بشكل كلي عن الأنظار.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن