مصرع مغربية إثر انفجار شاحن هاتفها المحمول بداخل السيارة التي كانت تقودها




لقيت امرأة في مدينة مراكش بجنوب المغرب مصرعها إثر انفجار شاحن للهاتف المحمول بداخل السيارة التي كانت تقودها، وفقاً لما ذكرته وسائل إعلام محلية اليوم الخميس.
ووفقاً لما ذكره موقع “lesiteinfo.com”، فإن الحادث وقع على الطريق بين مراكش والصويرة، عندما فوجئت الضحية، التي كانت برفقة أطفالها، بانفجار شاحن المحمول الذي كان موصلاً بالسيارة، مما تسبب في حدوث حريق بداخلها.
وعلى الرغم من أن من كانوا بالسيارة تمكنوا من الفرار منها، إلا أن المرأة عادت مرة أخرى حتى تأخذ حقيبة يدها، فأصابتها النيران، وسببت لها حروقاً من الدرجة الثالثة.
وتوفيت الضحية بعد وقت قصير من نقلها إلى المستشفى في مراكش.
ويأتي هذا الحادث بعد الحادث الذي وقع يوم 29 أبريل (نيسان) الماضي، عندما لقي ثلاثة أشخاص حتفهم في أزيلال (غربي وسط البلاد) نتيجة انفجار شاحن الهاتف في منزلهم.
كما لقى مدرس وثلاثة من بناته مصرعهم في حادث مماثل في مدينة سلا قرب الرباط.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن