30 سنة سجنا نافذا على مهاجر مغربي قتل زوجته بإيطاليا




أيدت غرفة الجانايات بمحكمة الإستيناف بمدينة بولونيا ، الحكم الإبتدائي الصادر عن ذات المحكمة أمس الجمعة، والذي قضى بسجن مهاجر مغربي لمدة 30 سنة نافذة على خلفية قتله لزوجته المغربية يوم 25 أكتوبر 2015 بمدينة تشيزينا .

وكان المهاجر المغربي رشيد رحالي ،35 سنة، قد وجه إلى زوجته نادية سلامي وأم أبنائهما الثلاثة الذين لا يتجاوز أكبرهم 5 سنوات، طعنات قاتلة بعدما دخلا في مشاجرة عنيفة انتهت بمقتل الزوجة ، ليقوم بعدها بالإتصال بالمصالح الأمنية مبلغا عن جريمته.

 

وتفاديا للحكم عليه بالمؤبد قام الزوج بالإلتجاء إلى المسطرة القانونية الإستعجالية التي ينص عليها القانون الجنائي الإيطالي والتي تعطي لصاحبها التمتع بظروف التخفيف، حيث تم الحكم عليه في أكتوبر الماضي بـ 30 سنة نافذة وتعويض مادي لأبنائه الثلاثة 250 ألف يورو لكل واحد منهم، و100 ألف يورو لأم الضحية (صهرته) و70 ألف يورو لأخت الضحية .

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن