وفاة مغربي وإصابة زوجته الحامل بجروح خطير إثر تعرضهما لحادثة سير مميتة في لويزيانا




لقي مغربي مقيم بمدينة شيفيربورت، بولاية لويزيانا الأمريكية ، مصرعه إثر تعرضه لحادثة سير أودت بحياته على الفور، مخلفة إصابة زوجته الحامل ومرافق له بإصابات خطيرة، نقلا على إثرها إلى المستشفى، وفقا لما أورده موقع قناة “KTBS” المحلية، التابعة لشبكة “ABC” الأمريكية.

وتعود تفاصيل الحادثة إلى نهاية الأسبوع الماضي، حينما اصطدمت سيارتان على طريق بانكومب بالجهة الغربية للمدينة، كان على متن إحداهما المغربي “رشيد. أ”، رفقة زوجته الحامل، ما أدى إلى مقتله وإصابة شريكة حياته بجروح تطلبت نقلها إلى المستشفى الجامعي بالمدينة نفسها لتلقي العلاجات الضرورية، وفقا لما ذكره ذات المصدر .

واستنادا إلى المعطيات التي أوردها الموقع ذاته، فإن شرطة شيفيربورت تعرفت على الضحية المغربي، البالغ من العمر 35 سنة، عبر رفع بصماته بمكان الحادث، مضيفة أن أحد أسباب الأخير تعود إلى تهور سائق السيارة الثانية، الذي ظل يتجاوز العربات على الطريق بسرعة كبيرة وبشكل عشوائي، قبل أن يصطدم بالجهة الأمامية لسيارة رشيد.

وعلاقة بالموضوع ذاته، نشر موقع “شيفيربورت تايمز” الإخباري معطيات أخرى حول الحادث، مبرزا أن مرافق الضحية المغربي نقل إلى المستشفى الجامعي المذكور متأثرا بجروح مميتة، دون أن يشير الموقع الأمريكي إلى حالة زوجة الضحية، فيما أكد أن سائق السيارة الثانية نقل إلى المستشفى ذاته في حالة صحية لا تدعو إلى القلق.

وأعلن المصدر نفسه أن شرطة شيفيربورت تواصل تحقيقاتها لكشف مزيد من المعطيات عن الحادث، ولتحديد المسؤوليات في هذا الاصطدام المروري المأساوي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن