مأساة..انهيار يتسبب في إصابة 5 من ممتهنات التهريب المعيشي+ فيديو




تعرضت 5 سيدات مغربيات من ممتهنات التهريب المعيشي لإصابات عند “المعبر الحدودي”، اليوم الأربعاء، الرابط بين المغرب ومدينة سبتة السليبة.

وكشفت صحيفة ” ال بويبلو”، الصادرة بالمدينة المحتلة، نقل خمس مغربيات من ممتهنات التهريب المعيشي صوب مستشفى المدينة لتلقي العلاجات الأولية، بعدما كن من بين ضحايا انهيار في الجانب المغربي للمعبر، وقررن ولوج المدينة لتقلي العلاج بها.

وكشف المسؤولون الاسبان، وفق إفادة المصدر ذاته، أن “الحادث وقع في الجانب المغربي، في وقت سجل فيه في منطقة سبتة، وتحديداً معبر “تاراخال 2″ مشاكل مرتبطة بالنظام، مبرزاً أنه تم توزيع 1800 بطاقة عبور”.

وشدد المصدر ذاته على كون صباح اليوم الأربعاء، شهد اكتظاظاً في المعبر الحدودي بالنظر إلى العدد الكبير للسيارات التي تواجدت بالمعبر، سواء في اتجاه سبتة أو المضيق.

ويشار إلى أن ممتهنات التهريب المعيشي يحملن من سبتة ومليلية إلى الداخل المغربي على ظهورهن حزمات يتراوح وزنها ما بين 50 و90 كيلوغراما، متسائلا كيف يمكن لامرأة بلغت من العمر عتيا أن تستمر في حمل، يوميا، 90 كلغ.

وبخصوص التهريب المعيشي، يكشف التقرير أن معدل وسط أرباح الحمالات، اللائي ينقلن حزماتهن على الظهر لا يتجاوز 100 درهم، وقد يتقلص إلى 80 درهما في أسوأ الحالات، كما قد يرتفع إلى 250 درهما في أفضل الحالات، وهذا استثناء.

وتجدر الاشارة إلى أن مواطنين ممتهني التهريب المعيشي قرب المعبر الحدودي باب مليلية ،نظموا وقفة احتجاجية صباح اليوم على عدم السماح لهم بالدخول.

وقال مواطنون ان السلطات الاسبانية قامت بمنع دخول ممتهني التهريب المعيشي ابتداء من الساعة الحادية عشر بالتوقيت المغربي بدل الساعة 12 كما هو معتاد دون ان تعلمهم بذلك في حين تركت اصحاب السيارات الحاملة للترقيم الاسباني بالدخول دون مشاكل ونفس الشيء بالنسبة للراجلين حيث منعت عددا كبير منهم من الدخول باستثناء الحاملين لبطاقة الاقامة الاسبانية او تأشيرة شينغن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن