منع مسلمة محجبة بالولوج إلى الطائرة بحجة أنها تشكل خطر على الراكبين




منعت عناصر الأمن بمطار Ciampino بالعاصمة الإيطالية روما، سيدة مسلمة من اللحاق بطائرتها المتجهة إلى لندن بعدما رفضت تطبيق تعليمات العناصر بالمكلفة بالأمن بنزع الحجاب حتى يتم تفتيشها.
ونشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية فيديو تظهر فيه إحدى موظفات الأمن بالمطار، وهي تنهر سيدًة إندونيسيًة، تدعى Aghnia Adzkia، وتعنفها بسبب حجابها.

وقالت الموظفة للمحجبة “أنت تمثلين خطرًا علينا، إذا لم تخلعي الحجاب فلن نتمكن من السماح لك بالمرور، لأنك تعتبرين مصدر خطر”.

وشددت الموظفة على ضرورة خلع السيدة حجابها، لأنها تخشى من إخفاء أي شيء محظور تحته أو بين خصلات شعرها، على حد زعمها.

وادعت السيدة المحجبة أنها تعرضت للعنصرية، خاصًة وأنها رأت عددًا من الراهبات المسيحيات يعبرن من خلال حواجز الأمن دون أن يطلب منهن إزالة ما يرتدينه على رؤوسهن.

وتظهر السيدة المسلمة في المقطع وهي تعارض موظفة الأمن في المطار وتطلب منها أن تريها القانون أو القرار الذي يجبرها على خلع حجابها وهو ما تجاهلته الضابطة.

وكتبت عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، أن موظفًة أمنيًة أخرى طلبت منها أن تتبعها إلى غرفة على الرغم مني، حتى تتمكن من التحقق من الحجاب وعدم إخفاء أي شيء تحته، لكنها رفضت ذلك لإحساسها بالتمييز.

وأكدت أنها حجزت تذكرًة أخرى للسفر إلى لندن في نفس الليلة وتمكنت من مغادرة إيطاليا عبر مطار Leonardo da Vinci–Fiumicino الموجود في مدينه روما أيضًا، ولكنها امتثلت هذه المرة لطلب رجال الأمن.

وعلق مسؤول بالسفارة الإندونيسية في روما، يدعى ايسيا ألاماندا مصرحاً: إنه كان من الواجب على السيدة اتباع التعليمات التي يطالب بها رجال الأمن في المطارات، مؤكدًا أنه يراعي ردود أفعال ضباط الأمن في حال واجهوا اعتراضًا على تعليماتهم.

للإشارة فإن إجراءات الامن بالمطارات بإيطاليا توجب على المحجبات الخضوع لعملية التفتيش متى رأى المشرفون ضرورة ذلك، داخل غرف خاصة من قبل موظفات الأمن.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن