محتال ينصب على ضحاياه ويسرق أموالهم باسم سفارة المغرب بمدريد




حررت مصالح الشرطة الإسبانية ليلة أمس الثلاثاء شكاية، أدلى بها مهاجر مغربي يمتهن الحلاقة ضد شخص رصدته كاميرا المحل وهو يمارس عملية الإحتيال، وفقا لما تناقلته وسائل إعلامية .

ويعمد  المحتال في تنفيذ عمليات النصب عن طريق تقديم نفسه باسم “الحاج عرشان”  لضحاياه ، ويوهمهم بأنه يعمل داخل سفارة المغرب بمدريد، ويمتلك معارف على مستوى عال مع جهاز الأمن الوطني، ثم يقوم بعدها بإجراء مكالمات هاتفية مع مسؤولين أمنيين مفترضين لإقناع ضحاياه ومن تم يطلب منهم قرضه مبلغا معينا بحجة إسترجاعه في وقت لاحق، تضيف ذات المصادر .

ونشر الضحية (ع.ص) المنحذر من مدينة تطوان وصاحب محل الحلاقة  صور الشخص المذكور ضمانا لعدم تكرار العملية مع ضحايا آخرين خاصة بعدما توالت الشكايات الشفوية في هذا الشأن كان آخرها في اليومين الماضيين حيث تقدم مهاجر آخر الى المصلحة الإجتماعية بقنصلية مدريد وأخبرها بعملية نصب مشابهة .
هذا وقد فتحت القنصلية العامة والسفارة المغربيتين تحقيقا في النازلة بعدما تم إشعار المصالح المعنية في المغرب.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن