الغابون تعتقل مهندس إعلاميات مغربي بعد تعرض البنك الذي يشتغل فيه لقرصنة كبيرة




ضجة كبيرة تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي في هذه الايام ، بعد انتشار خبر اعتقال المغربي رشيد كرس من قبل السلطات الغابونية منذ ما يقارب الشهرين، بعدما تعرض البنك الذي كان يشتغل فيه لعملية قرصنة كبيرة.

 ووفقا للمعطيات  المتوفرة حاليا ، فإن رشيد كرس يتواجد رفقة عدد من أطر البنك الغابوني BJFI للإشراف على تدبير المجال المعلوماتي للبنك، حيث اعتل رفقة  12 من مسؤولي البنك بعد عملية القرصنة، من ضمنهم المدير العام للبنك والمهندس المغربي رشيد كوس الذي تربطه بالبنك علاقة عمل ضمن الشركة المغربية فقط.

واعتقلت الشرطة المهندس المغربي بعدما فشلت في التوصل إلى المتورطين الحقيقيين،  الدين يتواجدون خارج ارض الغابون ما يعني ان الوصول اليهم لن يكون سهلا على اعتبار ان عملية استخراج  ما يفوق مليار فرنك افريقي جرت من شبابيك بنكية أروبية في كل من ألمانيا وسويسرا ولوكسمبورك وفرنسا ، وفقا لما تناقلته مصادر إعلامية.

يذكر أن الشركة المغربية التي يشتغل بها رشيد كرس عملت على تنصيب محامي دولي للإشراف على ملف المهندس المغربي في الغابون




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن