بعد 10 سنوات من الزواج.. بلجيكي يقتل زوجته المغربية بـ11 طعنة أمام ابنها ويحاول الانتحار




هزت جريمة قتل بشعة الرأي العام البلجيكي، بعدما وجه بلجيكي طعنات قاتلة لزوجته المغربية، إثر خلاف عائلي وقع بينهما داخل منزله في بلدة “Hensies” البلجيكية، الواقعة على الحدود مع فرنسا، قبل أن يعمد إلى الانتحار.

وكان ابن الهالكين شاهدا على هذه الجريمة البشعة، التي ارتكبت بسكين من الحجم الكبير، والذي يدعى سامي ويبلغ من العمر 6 سنوات، حيث دخل في حالة صدمة لرؤيته، والدته مدرجة في الدماء، بعد تلقيها 11 طعنة على مستوى الظهر والبطن.

وتعود تفاصيل الجريمة، التي هزت بلجيكا إلى، يوم الثلاثاء الماضي، حين خرجت المغربية كريمة السعيدي، البالغة من العمر 33 سنة، تطلب النجدة من سكان الحي، وهي تنزف بغزارة، فيما ظل زوجها يحمل السكين بين يديه ويركض خلفها موجها إليها طعنات.

وذكرت الصحافة البلجيكية أن الضحية، التي لفظت أنفاسها بعدما نزفت الكثير من الدم، كانت متزوجة من زوجها البلجيكي لأكثر من 10 سنوات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن