اعتقال مغربي ربط ابنة أخته بجذع شجرة بإسبانيا لاكتشافه علاقتها مع شاب إسباني




اعتقلت عناصر الشرطة الاسبانية ، مؤخرا، مواطن مغربي بمدينة برشلونة بعدما قام بربط ابنة أخته بجذع شجرة أمام مسجد بإقليم فالنسيا، لاكتشافه أنها على علاقة مع شاب إسباني، وفقا لما أفادت به وسائل إعلام إسبانية .

ورفعت لبنى دعوى قضائية ضد خالها معيل الأسرة والذي كانت تعيش معه رفقة والدتها، وأختها، تتهمه فيها بربطها بجذع شجرة أمام مسجد في بلدة كاتاروخا، إقليم فالنسيا، بالإضافة إلى الاعتداء الجسدي ومحاولة الاغتصاب، وفقا لما ذكرته صحيفة ”لا بروفانس” الإسبانية.

وقالت لبنى البالغة من العمر  20 سنة، للشرطة إن خالها قام بالاعتداء الجسدي عليها في الشارع وأمام الملأ مرات عديدة، بسبب أنه لم يتقبل فكرة دخولها في علاقة مع شاب إسبانيي ، يضيف ذات المصدر .

وأكدت لبنى أن خالها كان يطاردها في الشارع ويصرخ في وجهها، مضيفة أنه سألها في أحد المرات بصوت عال في الشارع إن كانت ما تزال عذراء، قبل أن يمسكها من شعرها ويرميها على حائط بناية. وبعد أسبوعين من هذه الحادثة، تقول لبنى، قام خالها بالاعتداء الجسدي عليها مرة أخرة وهذه المرة في مرأب للسيارات، بحسب ما جاء به ذات المصدر.

وقالت لبنى في شكايتها إلى الشرطة إن خالها حاول أيضا أن يتحرش بها جنسيا حين كان يختلي بها في المنزل الذي يمتلكه خالها والذي أمضت فيه سنة ونصف، موضحة أنه كان يقترب منها كي يقبلها لكنها كانت دائما تنتفض في وجهه وتدفعه، بحسب ذات الصحيفة .

ووضع المشتبه فيه حاليا قيد الاعتقال في انتظار المحاكمة، التي سيواجه فيها المدعية، بعد بضعة أيام، ريثما ينتهي تحقيق الشرطة في القضية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن