اعتقال قبطان سفينة روسية بتهمة الإهمال وتسببه في غرق قارب صيد و مقتل بحار مغربي




أمر قاضي بالمحكمة العليا ببرشلونة ،مساء أمس الجمعة، باعتقال قبطان السفينة التجارية الروسية ، بعدما صدم قارب صيد قبالة سواحل مدينة برشلونة الإثنين الماضي، مع إمكانية تمتيعه بالسراح المؤقت قبل المحاكمة، في حالة تأديته لكفالة بقيمة 50 ألف أورو .

وحدد القاضي مهلة خمسة أيام لقبطان السفينة ، الذي وجهت له تهمة الإهمال أثناء قيادته للسفينة، لدفع الكفالة موازاة مع سحب جواز سفر ومنع مغادرته لإسبانيا.

وكانت السفينة الروسية قد صدمت قارب صيد على بعد حوالي ثلاثة أميال من ميناء برشلونة، مما أسفر عن فقدان بحارين مغربي (34 سنة) وسينغالي (37 سنة) ، كانا على متن قارب الصيد الذي يحمل اسم ”إلفيريل ”، فيما تم إنقاذ قبطان سفينة الصيد وبحار من قبل طاقم السفينة الروسية ليتم نقلها إلى المستشفى في برشلونة .

وقد ثم العثور على جثتي البحارين المغربي والسينغالي أمس الجمعة، بعد أن تمكن الروبوت الذي استعمل للبحث عم المركب وجثتي الغريقين ، من تحديد مكان القارب والغريقين على عمق 160 متر .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن