برلمانية مغربية تعرضت لسرقة مجوهراتها بباريس بقيمة 11 مليون سنتيم




تعرضت برلمانية مغربية، لعملية سرقة بغرفتها بفندق “كلاريدج” في الشانزليزيه بباريس، حيث اكتشفت أن مجوهراتها سرقت   بعد أن قام مسؤول عن نقل الحقائب، بنقل حقيبتها إلى غرفتها ، وفقا لما أفاده موقع “لوبارزيان”.

وتبلغ القيمة المالية للمجوهرات المسروقة حوالي 11 مليون سنتيم، تضم قلادة ذهبية، وزمرد، وعدة أزواج من الأقراط، وأساور، وسلسلة ذهب من كارتييه، يضيف ذات المصدر .

وأشار ذات المصدر ، أن البرلمانية التي لم يتم الكشف عن هويتها، تبلغ من العمر 44 سنة، ولم تكن في مهمة رسمية، وأنها لا تتمع بالحصانة الدبلوماسية.

ووجدت البرلمانية صعوبة في تحديد المكان الذي وقعت فيه السرقة، حيث أن الرحلة انطلقت من مطار وجدة، إلى مطار أورلي، فيما كانت المجوهرات داخل الحقيبة المصنوعة من القماش، دون أن تضع عليها قفل، ما يمكن لأي شخص فتحها.

وفتحت الدائرة الثامنة في باريس التحقيق في الموضوع، من أجل الوصول إلى الذهب المسروق.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن