السجن لمدة 11 سنة على مهاجر صيني تسبب في إصابة مهاجر مغربي بعاهة مستديمة ببادوفا




قضت محكمة بادوفا بالسجن لمدة 11 سنة نافذة على مهاجر صيني ، إثر اعتدائه جسديا على مهاجر مغربي كاد أن يودي بحياته و إصابته  بالبكم ، وفقا لما ذكره موقع صحيفة “إلكورييري” .

وتعود عملية اعتداء المهاجر الصيني “فان تسو” ،البالغ من العمر 24 سنة، والذي يملك مقهى (بار) ببلدة “كادونيغي” ، إلى ليلة 5 سبتمبر 2013 ، حينما قام بالإمساك بالمهاجر المغربي يوسف مرزاق رفقة مهاجر صيني آخر وانهالا عليه بالضرب في مناطق مختلفة من جسمه، استطاع خلالها  الأطباء إنقاذ حياته بصعوبة بينما أصيب على إثرها بعاهة مستديمة تتمثل في فقدانه القدرة عن الكلام والصعوبة في الإبتلاع، بحسب ما جاء به ذات المصدر .

و كشفت التحريات أن الأسباب هذا الإعتداء ،جاءت  بعدما رمى أحد المهاجرين المغاربة كان رفقة الضحية بقارورة زجاج فارغة على المهاجر الصيني الذي كان يتواجد بداخل سيارته ، قبل أن يلوذ الجميع بالفرار إلا الضحية الذي قام المهاجر الصيني وصديقه بتعنيفه رغم محاولته أن يفهم المعتديان أنه ليس هو من قام برمي الزجاجة، وكانت تلك آخر كلمات ينطقها قبل أن يصاب بالبكم الذي قد يكون مؤقتا وفقا لما أكده الأطباء على الرغم من مرور حوالي 4 سنين عن الإعتداء ، تضيف ذات المصادر .

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن