السجن لخمس سنوات على ستيني إيطالي اغتصب طفلا مغربيا بأفلّينو




قضت محكمة مدينة أفلينو بالسجن لمدة خمس سنوات نافذة ، على بيدوفيل إيطالي ، بتهمة اغتصاب طفل مغربي لا يتجاوز عمره 13 سنة، حيث تم ضبطه متلبسا بجرمه داخل مرحاض محطة القطارات بمدينة أفلِّينو .

وتعود تفاصيل الحادثة إلى بداية شهر جدنبر الماضي ، بعدما استدرج  الجاني القادم من بلدة “مونتي ميلِّيتو” ويبلغ من العمر 59 سنة ، الطفل المغربي عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي، وقام بإغوائه ببعض الهدايا إلى أن إنفرد به داخل مراحيض المحطة، وقام باغتصابه ، وفقا لما كشفته  التحريات الأمنية .

وبعدما أثار  مشهد انفراد الستيني الإيطالي بالطفل المغربي داخل أحد المراحيض انتباه أحد المتواجدين بالمحطة، قام هذا الأخير بالإتصال فورا بمصالح الكربنييري، وتم اعتقال الجاني متلبسا بجريمته.

وكشفت ذات التحريات، أن البيدوفيل الإيطالي كانت له سوابق مماثلة، إذ تم إيقافه سنة 2014 على خلفية اغتصاب طفل روماني لا يتعدى عمره 11 سنة.

هذا وقد أدان قاضي القضايا الإستعجالية بمحكمة أفلينو البيدوفيل الإيطالي بالسجن لمدة خمس سنوات نافذة وغرامة قدرها 10 آلاف يورو كتعويض للضحية مع اداء التكاليف.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن