إيقاف ستينية مغربية تستدرج فتيات عن طريق الزواج الأبيض لتشغيلهم في الدعارة بإيطاليا




أوقفت الشرطة القضائية بمدينة لاتينا الإيطالية ،أمس الجمعة، مهاجرة مغربية بمطار فيوميتشينو بالعاصمة روما للإشتباه في تورطها في شبكة تستدج مهاجرات مغربيات عن طريق الزواج الأبيض وتشغلهن في الدعارة، وفقا لما ذكرته وسائل إعلامية نقلا عن معطيات أمنية .

وتعتبر المهاجرة المغربية خ. إ. المزدادة سنة 1952  ، إحدى أعضاء شبكة الزواج الأبيض ، حيث كانت تتولى دور “الوساطة” لبعض الراغبات للمجيء إلى إيطاليا من المغرب ، وبعد بحث و تحريات تم تفكيك هذه الشبكة الإجرامية في أبريل الماضي بمدينة لاتينا والتي قادت إلى اعتقال 11 شخصا .

يشار إلى أن إحدى المهاجرات المغربيات كانت قد تقدمت بشكاية لمصالح الشرطة بلاتينا ، تتهم فيها مجموعة من المهاجرين المغاربة، من بينهم المهاجرة المغربية التي تم إيقافها بالمطار فور عودتها من المغرب بعد غياب دام حوالي سنة، بإرغامها على ممارسة الفساد والإشتغال في الدعارة حتى تسدد الديون التي تراكمت عليها .

و ستطاع االمحققون كشف شبكة تتكون مما لايقل عن 11شخصا من ثلاثة جنسيات مختلفة بالإضافة إلى المغاربة يوجد كذلك المصريون والإيطاليون من بينهم ستة نساء، وكان عمل هذه الشبكة يشمل جميع جوانب تسوية المهاجرين السريين سواء استقدامهم عن طريق الزواج الأبيض كما حدث مع المهاجرة المغربية التي كانت سببا في كشف الشبكة أو حتى المتواجدين بإيطاليا عن طريق تسهيل زواجهم ببعض النساء الإيطاليات، إضافة إلى تزوير الوثائق والمستندات التي يتم تقديمها لطلب تجديد بطاقة الإقامة.

وحسب المحققون إلى أن كل شخص و كان كل شخص يلتجأ إلى الشبكة يقوم بدفع ما بين6 آلاف و 10 آلاف أورو، وعندما تعجز إحدى المستفيدات من خدمات الشبكة يتم إرغامها على تعاطي الدعارة كما حدث مع المهاجرة المغربية، بحسب ما كشفه المحققون

 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن