توقيف مهاجر مغربي لقوله ”الله أكبر” داخل قطار ببولونيا




استنفار أمني كبير ذلك الذي شهدته مدينتة بولونيا مساء أمس الثلاثاء، بعدما صاح مهاجر مغربي بعبارة “الله أكبر” على متن قطار يربط  بين المدينتي بولونيا وفينيسيا ، الأمر الذي دفع إحدى المسافرات إلى الاتصال بالقوات الأمنية، وفقا لما ذكرته وسائل إعلامية .

وتعود تفاصيل الحادثة ، بعدما صاح المهاجر المغربي البالغ من العمر 38 سنة، الذي يتواجد بإيطاليا بصفة غير قانونية وله سوابق في السرقة، والذي كان  يتنقل على متن القطار، أكثر من مرة بعبارة “الله اكبر” ما  أدى إلى هلع المسافرين لتبادر إحدى المسافرات بالإتصال بمصالح الكربنييري، وبعد التحريات الاولية التي قامت بها هذه الأخيرة باتصالها بمراقب القطار الذي أكد كلام المسافرة، إلا أنها اكتشفت أن المهاجر المغربي لم يعد يتواجد على متن القطار ويجهل المحطة التي قد يكون نزل بها، وتم إلقاء القبض عليه بإحدى محطات القطار بداخل مدينة بولونيا بعد الوصف الدقيق الذي قدمه مراقب القطار .

 

وأقر المهاجر المغربي بعد توقيفه بالمنسوب إليه ، مشيرا أنه بصياحه كان “يصلي” ولم يكن يرغب في ازعاج المسافرين، إلا ان حالة السكر الطافح التي كان عليها جعلت عناصر الكربنييري يستبعدون فرضية “الصلاة” ، حيث تم نقله إلى المستشفى لتأكيد حالة السكر .

وفتحت متابعة قضائية في حقه بتهمة العربدة وإحداث الهلع في مرفق عمومي .

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن