توقيف أربعيني مغربي بكاتالونيا لتمويله تنظيم “داعش” الإرهابي




أوقف رجال الحرس المدني ، اليوم الاربعاء، أربعيني مغربي في أربوثياس بإقليم خيرونا (كاتالونيا، شمال شرق)، للاشتباه في تحويله أموالا لمقاتلي التنظيم الإرهابي “داعش”  في سوريا، وفقا لما أعلنته وزارة الداخلية الاسبانية في بلاغ لها .

وجاء توقيف الأربعيني بعد تفاقمت شكوك حول إرسال مجموعة من الأشخاص أموالا لمقاتلين في تنظيم “داعش”، مستخدمين هويات ووسطاء متعددين وتحويلات محدودة لعدم إثارة الشكوك، حيث تمكنوا من إرسال مبالغ مختلفة إلى سوريا ، وفقا لما جاء في ذات البلاغ .

وأشار ذات المصدر،  أن وجود أحد إخوانهم في مناطق الصراع بسوريا دفع هؤلاء الأشخاص لتأسيس شبكة لجمع الأموال وتحويلها إلى هذا البلد، مضيفا إلى أن الشخص الذي ألقي القبض عليه اليوم في خيرونا “كان يضطلع بدور هام” في هذه الشبكة.

وتم تفكيك هذه الشبكة بتعاون مع الشرطة الأوروبية، التي أرسلت وحدة متنقلة إلى إسبانيا من أجل المساعدة في التحقيق وتحليل المعلومات التي تم الحصول عليها.

يذكر أن مصالح الأمن الاسبانية ألقت القبض على ما مجموعه 194 جهادي مشتبه به، وذلك منذ تفعيل مستوى التأهب من الدرجة الرابعة ضد الإرهاب في سنة 2015.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن