وفاة مغربية خلال إجراءها لعملية شفط الدهون بإسبانيا




لفظت سيدة مغربية أنفاسها الأخيرة مساء أمس الاربعاء، إثر تعرضها لمضاعفات صحية خلال إجراءها لعملية شفط الدهون بعيادة خاصة في جزيرة بارلما دي مايوركا الاسبانية أكبر جزر الارخبيل الاسباني الواقع شرق إسبانيا، وفقا لما ذكرته مصادر أمنية.

وكانت السيدة فاطمة التي كانت تبلغ من العمر  قيد حياتها 45 سنة، قد دخلت العيادة لإجراء عملية لشفط الدهون لكن مضاعفات صحية أنهت حياتها بعدما تعرضت لأزمة قلبية تم على إثرها نقلها للمستشفى الجامعي بالجزيرة، لكن الطاقم الطبي لم يستطع إنقاذ حياتها، بحسب ما أكدته ذات المصادر.

وأمر القضاء بإجراء تحقيق شامل في الموضوع للتأكد من الأسباب التي أودت في وفاة السيدة إثر عملية تجميل عادية.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن