مغربي يرمي نفسه من شرفة باخرة قادمة من الجزيرة الخضراء ومتوجهة الى طنجة




ذكرت مصادر إعلامية، أن مغربيا قام بإلقاء نفسه من على متن باخرة، ليلة أول أمس الأحد، كانت تقله من ميناء الجزيرة الخضراء إلى ميناء طنجة المتوسط، وفقا لما كشفته  المصالح الأمنية للميناء التي تلقت نداء إستغاثة من قبطانية الباخرة المذكورة يفيد أن أحد الأشخاص أرمى نفسه من الشرفة الخلفية .

وانتقلت عناصر الوقاية المدنية الإسبانية الى عين المكان فور علمها بالحادث، حيث قامت بحملات تمشيطية واسعة رفقة السلطات الإسبانية بحثا عن المغربي الذي رمى بنفسه من الباخرة مساء يوم الأحد المنصرم، على مدى يومين متتاليين ، ليتقرر اليوم وبشكل نهائي إيقاف جميع عمليات البحث التي كانت قد قادتها أجهزة الإغاثة منذ علمها بالحادث، بحسب ذات المصادر الإعلامية .

وكان الهالك قد وصل على متن حافلة من مدينة “ليون” الفرنسية قبل أن يركب الباخرة متوجها الى ميناء طنجة المتوسط .

وقد فتحت الجهات المعنية تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث بعد إخبار القنصلية العامة التي تتبعت عن كثب مجريات عملية البحث عن المهاجر، وفقا لذات المصادر .

وشارك في العملية طاقم من الأخصائيين المتمرنين على الغوص معززين بستة قوارب، ثلاثة منها تنتمي لسلطات جبل طارق، فيما حلقت مروحية تابعة لهيئة الإنقاذ الإسباني فوق المكان الذي يرجح أنه كان مسرحا لعملية القفز.

يذكر أن عددا من شركات الملاحة البحرية التي تؤمن خط – الجزيرة الخضراء سبتة – كانت قد أعلنت  في السنتين الأخيرتين منع زبنائها من الخروج الى الشرفة الخلفية للبواخر كخطوة  إحترازية  لحوادث مشابهة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن