إنقاد أسرة مغربية من حريق متعمد نشب بمنزلها بجينوة




أنقدت مصالح الوقاية المدنية بمدينة جينوة(جينوفا) أسرة مغربية، بعدما نشب حريق في منزلهم مؤخرا بحي “بولتسانيتو” ،كان  نتيجة عمل مدبر، حت تم إشعال النار في باب مدخل البيت ، وفقا لما كشفته المصالح الأمنية للصحافة المحلية، مشيرة أنها بصدد التحري للكشف عن المتورطين.

وكان الحريق  سيودي بحياة مهاجرة مغربية تبلغ من العمر 30 سنة، وابنتها ذات التسع سنوات، إلا أن عناصر الوقاية المدنية تدخلت على وجه السرعة، بعدما توصلت بطلب النجدة، بحسب ذات المصادر .

و تم نقل الأم وابنتها فورا إلى مستشفى، فيما عمل رجال المطافئ على السيطرة على الحريق.

 

 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن