إسبانيا تدين العشرينية المغربية ووالد الطفل الذي عثر عليه داخل حقبة بمعبر سبتة بالسجن النافذ




أدانت إحدى المحاكم الإسبانية فتاة عشرينية كانت قد تواطأت مع رجل لتهريب ابنه ذو الثمان سنوات، داخل حقيبة إلى إسبانيا عام 2015، حيث تم الحكم عليها بالسجن لمدة 6 سنوات.

وفي سياق متصل، أصدرت ذات المحكمة حكما بالسجن لمدة 3 سنوات في حق والد الطفل الذي عثر عليه داخل حقيبة الشابة المغربية تبلغ من العمر 21 سنة بمعبر سبتة ، كانت تحاول إدخاله للاراضي الاسبانية للالتحاق بذويه.

وكانت قد أكدت المغربية خلال التحقيقات أن والد الطفل منحها مبلغا ماليا لتهريب إبنه، وهو ما أنكره الاب، إلا أن المحكمة أدانته

بثلاث سنوات فيما أدينت الشابة بست سنوات في القضية التي أثارت ضجة عالمية بسبب تعريض طفل صغير لخطر كاد أن يودي بحياته.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن