السجن لـ18 سنة على مغربية قتلت رضيعتها بإسبانيا لإستخراج “الأرواح الشريرة” من جسدها




حكمت محكمة الاستئناف بمدينة سرقسطة الاسبانية، بالسجن لمدة 18 سنة على مهاجرة مغربية ، قتلت رضيعتها لإستخراج “الأرواح الشريرة” من جسدها حسب عزمها ، وفقا لما كشفته وسائل اعلامية.

وتعود تفاصيل القضية ، بعدما لاحظ الأطباء أن موت الرضيعة كان في ظروف غريبة خصوصا وأن طفلة اخرى للمتهمة توفيت في ظروف مماثلة ، ليتم إخطار الأمن وإلقاء القبض على المتهمة “اكرام. بـ” البالغة من العمر 28 سنة، وتم اعتقالها اواخر سنة 2014.

وكشفت التحريات الأمنية، أن المغربية سبق وأن فقدت ابنتها البالغة من العمر ثلاثة أشهر في ظروف مماثلة يوليوز 2011، بعد نقص في الأوكسجين، حيث منعت الأم وقتها الأطباء من إجراء تشريح للجثة لأسباب وصفتها بالدينية.

وأضافت ذات المصادر ، أن المتهمة خلال الاستماع إليها قالت إن بناتها “يسكنهن” الجن، وأنها حاولت إخراجه من أجسادهن، لكنها نفت أن تكون قامت بقتل الفتاتين البالغتين من العمر 3 أشهر ومحاولة قتل الثالثة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن