​مغربي اغتصب حوالي 230 ضحية ببلجيكا كان يستدرجهن عبر مواقع التواصل الإجتماعي 




كشفت الشرطة البلجيكية، أنه تم التعرف حاليا على 19 ضحية جديدة أضيفت إلى سجل  مغتصب ليمبورغ العدلي ليصل بذلك إلى 22 ضحية مؤقتا، بحيث أن التحقيقات تؤكد أن المغتصب فؤاد البالغ من العمر 36 سنة والذي خلق الرعب في المدينة البلجيكية ، قد اغتصب حوالي 230 سيدة .
وكان فؤاد أو مغتصب ليمبورغ ذو الأصول المغربية، يستدرج ضحاياه عبر مواقع التواصل الإجتماعي فقط  مثل Twoo  و Badoo  ومواقع جنسية أخرى، حيث  كان يستعمل اسم Mark Gigolo ويضع صورة لعداء الدراجات الهوائية في حسابه بتلك المواقع لإثارة ضحاياه، تضيف التحقيقات.
ومباشرة بعد إنشائه الحساب، يترك فؤاد تعليقا في ملفه الشخصي لجذب انتباه النساء حيث كتب ” هل أنت منزعجة؟ زوجك دائما غائب؟؟هل انت مطلقة  ؟؟ تبحثين عن العاطفة؟؟ اذن راسليني” ثم يترك رقم هاتفه ، الذي بفضله اكتشف المحققون أنه قام بالتواصل مع 230 سيدة في 11 شهرا.
وفور الإتصال بضحاياه ، كان يضرب معهن موعدا غالبا بالقرب من موقف السيارات أو في بيوتهن، وكان يمزج المخدر في المشروبات الغازية أو العصائر، وبعد مرور ساعتين، تبدأ علامات الإغماء وفقدان الوعي بالظهور لدى ضحاياه، لينتهز بعدها فؤاد الفرصة وينتهك عرضهن، ويختفي بعد ذلك دون أن ينسى سرقة أموالهن وهواتفهن وبطاقات البنك وكل الأشياء الثمينة .
وبعد ما تستفيق الضحية، تكتشف أنها تعرضت للإغتصاب والسرقة معا، وتكتفي فقط بالصراخ لكونها لا تمتلك معلومة قد تدلها  على الجاني، تضيف التحقيقات.
وكان الجاني يستخدم في جرائمه منتجات لا تخلو من الخطورة وهو الأمر الذي يقلق المحققين بشدة.
 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن