شرطي فرنسي “قناص” يصيب شخصين بالخطأ أثناء خطاب للرئيس هولاند




أطلق شرطي فرنسي النار بطريق الخطأ أثناء خطاب للرئيس فرانسوا هولاند، فأصاب شخصين. وكان الشرطي القناص يتمركز فوق بناء على مسافة 100 متر من خيمة كان هولاند يلقي خطاباً فيها.
وأصابت الرصاصة الشخصين في ساقيهما، وفقاً لما صرح به أمس الثلاثاء، المسؤول المحلي لمنطقة فيونون شمالي مدينة انجوليم غربي البلاد، بيير نجان، حيث كان هولاند يدشن أحد الطرق السريعة.

وظهر في مقطع فيديو كيف أن الرئيس الفرنسي قطع حديثه لوهلة جراء صوت الفرقعة الذي أحدثه خروج الرصاصة، ثم قال بعد ذلك: “أتمنى ألا يكون قد حدث شيء سيء”، ثم صمت للحظة قبل أن يواصل حديثه.

وأوضح نجان أنه يجري التحقيق في الواقعة، وتحدث هولاند مع المصابين قبل مغادرته المكان. وقالت وسائل إعلام محلية إن المصابين هما موظف ونادل، وإن إصاباتهما ليست مهددة للحياة، نقلاً عن مصادر بالشرطة المحلية.

وذكر موقع “سودويست” الفرنسي أن بندقية القناص لم تكن في وضع الأمان، وحدث إطلاق النار فيما كان يغير موضعه.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن