توقيف مغربي باسبانيا لنشره فيديوهات عنيفة وتشيد بالإرهاب




أوقفت عناصر الشرطة الإسبانية ، أمس الثلاثاء، مواطنا مغربيا بلاس بالماس، بتهمة تمجيده الإرهاب ودعم عنف تنظيم “داعش” الارهابي، فقا لما أعلنته وزارة الداخلية في بلاغ لها.

وأوضح ذات البلاغ، أن الشخص الموقوف مقيم بشكل غير قانوني في إسبانيا، ويبلغ من العمر 33 سنة، وقد أظهر تطرفا متزايدا وعبر عن دعمه للعنف الذي يمارسه تنظيم “داعش” الإرهابي، وكراهيته للثقافة الغربية، كما أظهر عزمه الأكيد على تنفيذ هجوم إرهابي كبير، حيث طوّر نشاطا مكثفا على شبكات التواصل الاجتماعي، ونشر بها محتويات ذات طابع جهادي وتدعم تنظيم “داعش”، وذلك عبر تبادل “فيديوهات عنيفة وتشيد بالاستشهاد”.

وأضاف ذات البلاغ أن الموقوف شكل تهديدا محتملا للأمن القومي، بعد أن أظهر عزمه تنفيذ هجوم إرهابي كبير ، مشيرا أن تطرف المواطن المغربي، الذي كان موضوع تحقيق منذ 2012، تسارع مؤخرا، وأنه فرض على أفراد أسرته سلوك أصوليا، يضيف ذات البلاغ.

 

يذكر أن مصالح الأمن الاسبانية ألقت القبض على 187 مشتبه بهم إرهابيون، وذلك منذ تفعيل مستوى التأهب من الدرجة الرابعة ضد الإرهاب في سنة 2015.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن