اعتقال 3 أطر تابعة لوزارة الداخلية رفقة مهاجر مغربي بتهمة الرشوة بصافونا




اعتقلت السلطات الأمنية بمدينة صافونا أمس الإثنين، ثلاثة أطر سامية تابعة لوزارة الداخلية من بينها نائب محافظ (الوالي) المدينة رفقة مهاجر مغربي لتورطهم في قضايا رشاوي لتسهيل المعاملات الإدارية، حيث تم سجن المحافظ والمهاجر المغربي فيما تم إخضاع مهاجر ألباني وإحدى الإيطاليات للإقامة الجبرية،وفقا لما ذكرته وسائل إعلام محلية.

و كشف المحققون أن الشبكة التي تم تفكيكها  احد أعضائها يدعى روبرتو تيزيو ، وهو عضو سابق في الفرقة المتنقلة التابعة لشرطة مدينة صافونا والتي تولت التحقيق، حيث انتقل للإشتغال قي قسم آخر بالشرطة وقام بربط الإتصال باثنين من موظفي محافظة المدينة أحدهما يحتل منصب نائب المحافظ وتقلد مسؤوليات سامية في وزارة الداخلية لتسهيل بعض المعاملات الإدارية وإفشاء بعض الأسرار المهنية وكذا التزوير في محاضر رسمية لتمكين أصحابها من الحصول على بعض الخدمات مقابل هدايا ثمينة يحصل عليها الموظفون الثلاثة.

وأفادت ذات المصادر أنه من بين الخدمات التي كانت تقوم بها الشبكة المذكورة،  تسهيل الحصول على بطاقة الإقامة بالنسبة للأجانب وتسريع مسطرة تغيير الإسم العائلي إضافة إلى تخفيض مدة سحب رخصة السياقة التي تتولى المحافظة السهر على تنفيذها.

وكانت التحريات قد انطلقت منذ سنة 2015 عندما تم التقاط إحدى المكالمات الهاتفية في عملية تتبع لإحدى شبكات ترويج المخدرات والتي كشفت عن نشاط شبكة تسهيل الإجراءات الإدارية من داخل محافظة المدينة مقابل رشاوي.

 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن