مغربي يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد تعرضه لحادثة سير مميتة بنواحي فيرونا




لفظ مهاجر مغربي أنفاسه الأخيرة، بعد تعرضه لحادثة سير مميتة صباح اليوم الإثنين، على الطريق السيار بنواحي مدينة فيرونا، حيث دهسته إحدى السائقات بسيارتها أثناء وقوفه في أحد الأماكن المسموح توقف بها ، وفقا لما ذكره موقع ”لارينا”.

وأضاف ذات المصدر أن المهاجر المغربي الأربعيني يدعى حسن مرزاق، يقيم بمدينة ترينتو وكان يتنقل صباح اليوم عبر الطريق السيار رقم 22 بواسطة سيارة يقودها شقيقه،و توقفا فجأة عن مستوى بلدة “نوغارولي روكا” بنواحي مدينة فيرونا في أحد الأماكن المسموح التوقف بها لمستعملي الطريق السيار وفي الوقت الذي كان يهم بأخذ إحدى حاجياته من الصندوق الخلفي للسيارة قامت إحدى السائقات بدهسه بسيارتها وأردته قتيلا بدون حراك في عين المكان، يضيف ذات المصدر  .

 

 

وأشار ذات المصدر أن  فرق الإسعاف سارعت  إلى عين المكان مستعملة مختلف الوسائل بما فيها مروحية الإنقاذ، وتم نقل السائقة الإيطالية إلى المستشفى في حالة حرجة بينما لم تترك الحادثة مجالا لإسعاف المهاجر المغربي حسن مرزاق الذي تم إعلان وفاته بصفة رسمية في عين المكان، بحسب المصدر ذاته.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن