محاكمة شابة مغربية لإلتحاقها بصفوف تنظيم داعش بإيطاليا




قدم قاضي التحقيق بمحكمة فينيسيا (البندقية) شابة مغربية للمحاكمة غيابيا بتهمة التجنيد والإنتماء لتنظيم إرهابي دولي بعد التحاقها بصفوف التنظيم الإرهابي داعش، حيث تم تحديد يوم 16 ماي المقبل كموعد لأولى الجلسات.

وكانت قد كشفت التحريات أن مريم الرحيلي، 20 سنة، التي كانت تدرس بإحدى الثانونيات بمدينة بادوفا قد اختفت فجأة في يوليوز 2015، وذلك بعد إلتحاقها بالأراضي السورية ملبية “نداء الجهاد” الذي تلقته عبر الإنترنت من بعض عناصر داعش.

وطالبت النيابة العامة بمحكمة فينيسيا إصدار أمر دولي باعتقال الشابة المغربية بناء على القانون الجديد الذي صادق عليه البرلمان الإيطالي الذي يجرم جميع الأشخاص الذين يلتحقون بتنظيمات إرهابية في الخارج.

وكانت إيطاليا قد أدانت إحدى مواطناتها في شهر ديسمبر الاخير التحقت بدورها بصفوف داعش.

هذا وتشير بعض الإحصائيات إلى أن 133 شخص التحقوا بداعش انطلاقا من إيطاليا سواء تعلق الأمر بمواطنين إيطاليين أو أجانب كانوا مقيمين بإيطاليا.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن