كلمة “إرهابي” تحول مشادة كلامية بين مغاربة وإيطاليين إلى شجار دموي بنواحي مودينا




ذكرت صحيفة “غازيتا دي مودينا” أن شجارا عنيفا نشب بين شابين أحدهما مهاجر مغربي بإحدى المقاهي بنواحي مدينة مودينا، أسفر عن دخول أربعة أشخاص إلى المستشفى .

وأضاف ذات المصدر أن الشجار نشب إثر مشادة كلامية بين شاب إيطالي وشاب مغربي بإحدى المقاهي ببلدة “كامبو سانتو”، عندما حاول الإيطالي استفزاز المغربي بكلمات عنصرية، وبعد تراشق كلامي بين الإثنين، استشاط المهاجر المغربي غضبا عندما وصفه الشاب الإيطالي ب “ماروكينو دي م…” واصفا جميع المغاربة ب “الإرهابيين” ، ورغم محاولة المشتغلين بالمقهى تلطيف الأجواء بين الإثنين ودعوتهما لتجاوز ما حدث ، إلا أن الكلام تطور ليصبح اشتباك دموي أفضى إلى دخول أربعة أشخاص إلى المستشفى.

وأشار ذات المصدر إلى أن الشاب الإيطالي قام  بتعقب الشاب المغربي رفقة اثنين من أصدقائه، محاولا الإعتداء عليه وهو في طريق عودته إلى بيته غير البعيد عن المقهى ، وبالمقابل التحق مجموعة من أفراد أسرة المهاجر المغربي به لتتحول المواجهة بين مجموعتين انتهت بنقل الشبان الإيطاليين الثلاثة وإحدى قريبات الشاب المغربي إلى المستشفى.

وقد فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الموضوع للكشف عن تفاصيل وأسباب ما حدث وما إذا كان الإستفزاز العنصري للشاب الإيطالي هو السبب الوحيد وفق ما أفاد به الشهود أو هناك دواعي أخرى أججت الشجار بين الإثنين.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن