إيقاف سوريان لاستدراج مغربيات واجبارهن على امتهان الدعارة بمصر




أوردت تقارير إعلامية مصرية، أن السلطات المصرية أوقفت سوريين لتورطهما في استدراج خمس فتيات مغربيات وتشغيلهما في الدعارة وإجبارهن على ممارسة الرذيلة داخل شقة مشبوهة في منطقة الزمالك.

واستنادا لذات المصادر، فإن السوريان يستقطبان الفتيات المغربيات بدعوى طلبهن للعمل كوافيرات، حيث قاما بالاستيلاء على جوازات السفر الخاصة بهن، وأجبروهن على ممارسة الرذيلة مع الرجال دون تمييز، عقب التعدى عليهن وضربهن.

و أوضحت ذات المصادر، أن معلومة وردت للسلطات المختصة، بقيام  سوريان، يعملان في صالات القمار داخل أحد الفنادق الكبرى بمنطقة الزمالك، باستدراج فتيات من المغرب العربي، بدعوى طلبهن للعمل في محال كوافيرات بالقاهرة، مشيرة إلى أنه تبين أن المتهمين، قاما بسحب جوازات السفر من الفتيات، بدعوى إنهاء الإجراءات، ثم اعتديا عليهن بالضرب، وأجبروهن على ممارسة الرذيلة مع الرجال، مقابل مبالغ مالية.

وأشارت ذات المصادر أن رجال الإدارة تلقت بلاغا من فتاتين مغربيتين بشرى و هدى، أفادت بقيام أحد المتهمين، وشهرته “الزعيم” بالاتصال بهما هاتفيا، وطلب منهما الحضور إلى القاهرة، مدعيا بأن لديه عددا من المشاريع، ويرغب في توظيفهما، وعقب حضورهما إلى القاهرة، وجدتا نفسيها داخل شقة، حيث استولى منهما على جواز سفرهما، واعتدى عليهما بالضرب، وأجبرهما على تنفيذ ما يريده .

وأعد رجال الأمن الأكمنة للمتهمين المذكورين داخل أحد الفنادق، ليتم ضبطهم جميعا، وبحوزتهم مبالغ مالية كبيرة.

وأمرت النيابة المصرية باستدعاء حارس العقار، الكائن به تلك الشقة المشبوهة، وأقر بصحة المعلومات، وأضاف بأن الشقة ما زال بها 3 فتيات، وانتقل وكيل النيابة بصحبة ضباط الإدارة العامة لمباحث الآداب، لتلك الشقة، وتمكنوا من ضبط فتاتين من المغرب.

وأقرت الفتاتان بممارسة الرذيلة مع الرجال مقابل مبلغ مالى، عقب استقدامهن بنفس الطريقة من بلدهن، وأمرت النيابة بحبس السوريين المذكورين، وحبس الفتاتين، وإخلاء سبيل بشرى وهدى.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن