مقتل مغربيتان خلال الهجوم الإرهابي بليلة رأس السنة باسطنبول




أعلن عمدة اسطنبول شاهين فاسيب، أن مغربيتان لقيا حتفهما ليلة السبت الأحد، كانتا يحتفلان بالعام الميلادي الجديد داخل الملهى الليلي الذي استهذف بعملية ارهابية، أسفرت عن سقوط 35 قتيلا و40 جريحا، بحسب ما أوردته المعطيات الأولية والتي سيتم التحقق منها في وقت لاحق.

وقدرت وسائل إعلام تركية عدد المتواجدين بالملهى الليلي « رينا » باسطنبول، بحوالي 600 شخص، لحظة الهجوم الإرهابي المسلح.

ويقع الملهى الشهير المذكور في وسط اسطنبول بحي « أورتاكوي » وهو أحد الأحياء الراقية والمتميزة في المدينة.

ويطل الملهى على الجانب الأوروبي لخليج البوسفور الذي يقسم اسطنبول. وقال تلفزيون (إن.تي.في) إن بعض المحتفلين قفزوا في المياه هربا من إطلاق النار وإن الشرطة أنقذتهم




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن