السجن وغرامة مالية قدرها  44 مليون سنتيم لجندي إسباني تسبب في مقتل فتاة مغربية




كشف موقع ” أوربا بريس”، أن محكمة مليلية المحتلة قضت بالسجن 12 سنة وغرامة مالية قدرها 44 مليون سنتيم ، لجندي إسباني ولاعب ومدرب لكرة القدم يبلغ من العمر 36 سنة، بعد تسببه في وفاة فتاة مغربية.

وأضاف ذات المصدر ، أن المحكمة أصدرت العقوبة الحبسية، وحددت قيمة التعويض المالي بعد تأكدها من تسبب الجندي الإسباني في وفاة الشابة المغربية بمرآب منزل والده، مشيرة إلى أن الهالكة زينب مناء، والتي كانت تبلغ من العمر 24 عاماً، من المرجح أنها كانت تمتهن الدعارة.

وكشف الجاني أنه التقى بالضحية بناء على مكالمة هاتفية من أجل علاقة جنسية، مبرزاً أنه قدم لها مبلغ 20 أورو، بينما قال إنها طالبته بمبلغ 70 أورو بحجة تمزق الواقي الذكري أثناء العملية الجنسية، وفقا لما أورده ذات المصدر.

وسوف تتسلم التعويض  الذي قيمته 44 مليون سنتيم شقيقة الضحية الهالكة بحسب المصدر ذاته.

 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن