إيقاف شخصين أحدهما مغربي لحيازة بنادق كلاشنيكوف والتخطيط لعمل ارهابي في مدريد




اعتقلت عناصر الأمن الإسبانية بالعاصمة مدريد، أمس الأربعاء، شخصين من جنسية اسبانية أحدهما من أصول مغربية، بتهمة إشادتها بالإرهاب، وبعد عملية تفتيش دقيقة عثرت على أربع خزائن لبنادق كلاشنيكوف أك-17، وذخائرها وأكثر من 30 قطعة خرطوش في مبنى مهجور بضواحي مدريد، وفقا لما ذكره بلاغ صادر عن وزارة الداخلية الإسبانية.

وأشار البلاغ ذاته، أن المتهمان كانا يوظفان كوخا من الصعب الولوج إليه يقع في حي فاليكاس بالقرب من الطريق السيار فالنسيا (A3)، من أجل عقد اجتماعات بجهاديين آخرين.

وتضع الاستخبارات الإسبانية، فرضية تفيد ما إن كان الموقوفان خططا لاستعمال تلك الذخائر في هجوم محتمل في إسبانيا، خلال احتفالات أعياد الميلاد، أو أن تكون لديهم ارتباطات بجهاديين مغاربة آخرين، أو من جنسيات أخرى فوق التراب الإسباني، بحسب ما ذكرته مصادر إعلامية إسبانية.

ويتابع المواطنان المغربيان، البالغين من العمر على التوالي 18 و25 سنة، بتهم الانتماء إلى خلية جهادية، وحيازة الأسلحة.

يذكر أن إسبانيا ألقت القبض على 177 إرهابيا، منذ سنة 2015، عندما رفعت حالة التأهب الأمني إلى المستوى الرابع، من بين خمسة مستويات بعد الهجوم، الذي شنه إرهابيون على صحيفة “شارلي إبدو”، في باريس




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن