​شرطة برلين تعتقل جميع المتهمين في قضية محاولة حرق مواطن بدون مأوى وهذه هي جنسياتهم… 




جريمة شنيعة جديدة تهز ألمانيا بعد أن حاول سبعة شباب إضرام النار في جسم شخص دون مأوى في محطة للمترو في برلين. والمشتبه بهم سبعة تقول الشرطة أن ستة منهم سوريون والسابع ليبي.
بعد ساعات من نشر شرطة برلين يوم أمس الاثنين (27 ديسمبر 2016)، صورا ومقاطع فيديو تظهر سبعة شباب يحاولون إضرام النار في جسد مواطن دون مسكن في محطة للقطارات في العاصمة برلين، سلّم ستة منهم أنفسهم إلى الأجهزة المعنية، وذلك عبر دفعات، وفق ما نقلته تقارير إعلامية محلية استنادا لتصريحات شرطة برلين.

في المقابل، ألقت الأجهزة الأمنية القبض على المشتبه به السابع والبالغ من العمر 21 عاما عند منتصف الليل في مسكنه الرسمي بمنطقة هوهنشونهاوز بالعاصمة برلين.

ويخضع الشباب السبعة حاليا إلى التحقيق في قضية تصنفها الشرطة على درجة محاولة قتل. ونقلت صحيفة “تاغسشبيغل” الصادرة في برلين استنادا عن مصادر أمنية أن ستة منهم يحملون الجنسية السورية والسابع ليبي الأصل. فيما تتراوح أعمارهم بين 15 و21 عاما.

وأفاد المتحدث باسم شرطة برلين توماس نويندورف لمحطة “إر.بي.بي” الإذاعية صباح الثلاثاء قائلا: “إننا نعرف من ارتكب الجريمة، إنه المشتبه به البالغ من العمر 21 عاما”.

وكانت عدسة كاميرات المراقبة المعلقة على جدران محطة شونلاينشتراسه للمترو قد رصدت صباح الأحد الحادث. وأظهرت مقاطع مصورة صور مجموعة من سبعة شباب يحاولون إضرام النار في ثياب مواطن دون مأوى افترش أرض المحطة لينام فوقها. وقررت الشرطة نشر المقاطع في عملية البحث عن مرتكبي الجريمة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن