تونس.. تفاصيل اعترافات ابن شقيقة منفذ “هجوم برلين”




أكدت وزارة الداخلية التونسية أن ابن شقيقة أنيس العامري منفذ هجوم برلين والذي اعتقل الجمعة اعترف بأن خاله كان يتولى إمارة مجموعة إرهابية تنشط في ألمانيا وبأنه أرسل له مبالغ مالية بهوية مغايرة لهويته الأصلية للالتحاق بكتيبة أبو الولاء في ألمانيا.

واعترف العامري، وفقا لبيان الداخلية، بأنّه يتواصل مع خاله عبر تطبيق تلغرام للإفلات من المراقبة الأمنية باعتباره تطبيقا مشفرا وسريا.

وأكدت الداخلية التونسية أن “أنيس العامري استقطب ابن شقيقته لتبني الفكر التكفيري وطلب منه مبايعة تنظيم داعش الإرهابي حيث قام بتسجيل نص المبايعة وإرسالها إلى الإرهابي المذكور بألمانيا عبر التطبيق المذكور.”

وأضافت أن ابن شقيقة العامري اعترف بأن خاله أرسل له حوالات مالية بهوية مغايرة لهويتة الأصلية عن طريق البريد بهدف الالتحاق به والانضمام إلى كتيبة أبو الولاء بألمانيا التي أعلمه بأنه أميرها.”

واختتم بيان الداخلية بالقول: “بإستشارة النيابة العمومية أذنت بالإحتفاظ بكافة أفراد الخلية وتسجيل قضية موضوعها “الاشتباه في الإنتماء إلى تنظيم له علاقة بجرائم إرهابية.”

وكان بيان للداخلية أكد توقيف عناصر خلية إرهابية مرتبطة بأنيس العامري منفذ عملية الدهس في العاصمة الألمانية برلين من بينها ابين شقيقة أنس العامري.

وأشارت الوزارة في البيان إلى أن أجهزة الأمن اعتقلت 3 عناصر تتراوح أعمارهم بين 18 و27 سنة من بينها ابن شقيقة العامري، ضمن الخلية الإرهابية التي كانت تنشط في ولاية فوشانية والوسلاتية في ولاية القيروان.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن