ألمانيا تعلن عن اعتقال مغربي للاشتباه في صلته بهجمات باريس 2015




​قال مكتب الادعاء الاتحادي في ألمانيا يوم الأربعاء إن رجلا مغربيا اعتقل في ألمانيا واتهم بالانتماء إلى خلية تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي وهي الخلية التي شنت هجمات خلفت قتلى في باريس.

وجاء الاعتقال فيما تبحث السلطات عن مشتبه به تونسي الجنسية في المشاركة في هجوم بشاحنة على سوق عيد ميلاد في برلين أودى بـ ١٢ مدنياً، لكن السلطات شددت على أن لا صلة للقضيتين ببعضهما البعض.

وقال ممثلو الادعاء إن الرجل ويدعى “رضوان س” اعتقل في ولاية سكسونيا السفلى يوم الثلاثاء.

واتهم الرجل البالغ من العمر 24 عاما باستئجار شقق في تركيا واليونان بين أكتوبر تشرين الأول 2014 وربيع عام 2015 والتي كان يستخدمها أفراد الخلية للتخطيط لهجمات.

وأضاف ممثلو الادعاء أنه كان على علم بلقاء أعضاء الخلية في فيرفيرس في بلجيكا يوم 15 يناير كانون الثاني 2015 حيث ترأس عبد الحميد أباعود المنسق الرئيسي للهجمات اجتماعا للتخطيط لهجمات باريس في 13 نوفمبر تشرين الثاني العام الماضي.

وذكروا في بيان أنه “حتى بعد عودته إلى ألمانيا في مايو أيار 2015 كان على اتصال مع مجموعة يقودها أباعود وأبدى استعدادا لتلقي المزيد من الأوامر”.

وأشار الإدعاء إلى أن المتهم كان قد دخل البلاد في شهر أيار من العام الماضي.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن