استراليا الحكم على شابين عربيين خططوا لقطع رؤوس المصلين اثناء الصلاة




تحت اسم تنظيم”داعش” الارهابي قام شابان عربيان بالتخطيط لتفجير قاعة مصلين للمسلمين الشيعة في العاصمة الأسترالية “سيدني”، بالإضافة إلى قطع رؤوس المصلين بشكل عشوائي.

و قضت محكمة أسترالية اليوم الجمعة 9 ديسمبر، على الشابين، “عمر الكتبي”، الذي يبلغ من العمر 25 عاما، و هو من أصل عراقي الجنسية، و “محمد كياد”، و الذي يبلغ من العمر 27 عاما، و مولود في الكويت، بالسجن عشرين عاما.

بعد أن أقر الكتبي و كياد خلال التحقيق بأنهما تآمرا لشن هجوم إرهابي.

و يذكر أن الشابين كانا قد اعتقلا في العام 2015 في شقتهما في مدينة سيدني، حيث عثرت الشرطة وقتها بحوزتهما على فأس و متفجرات و شريط فيديو و علم لتنظيم “داعش” الإرهابي.

و قبيل توقيفهما توجه الشابان إلى قاعة صلاة للشيعة بهدف تفجير قنبلة، لكن رجلا باغتهما فلاذا بالفرار و قررا مهاجمة الناس في الشارع بشكل عشوائي.

و أشار القاضي “بيتر غارلينغ”، إلى أن الشرطة عثرت أيضا على رسالة كتب فيها: “نحن جنود الدولة الإسلامية و نحن هنا لقطع رؤوسكم”، موضحا أنه في نهاية 2014، اعتنق الشابان ايدولوجيا “داعش” و وجهات نظر إسلامية متطرفة.

و في شريط الفيديو يظهر الكتبي، الحاصل على الجنسية الأسترالية في عام 2013، و هو يحمل سكينا و يطلق تهديدات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن