المؤبد لزعيم مافيا السطو المسلح المعروفة إعلامياً بـ “جرائم مخلص المافيوزية” 




أسدلت غرفة الجنايات الأولى لدى محكمة الاستئناف بطنجة، بعد منتصف ليلة أمس (الأربعاء)، الستار على الحلقة الأخيرة من الملف المعروف إعلاميا بـ «جرائم مخلص المافيوزية»، الذي يتابع فيه سبعة أشخاص بتهم تكوين عصابة إجرامية والقتل العمد والسطو على سيارة لنقل الأموال باستعمال أسلحة نارية والاتجار الدولي في المخدرات.  وقررت هيأة الحكم، بعد سلسلة من الجلسات، إدانة ستة متهمين في هـــــــذه القضيـــــــــــة، وحكمــــت بالسجــــــــــــــــــن المؤبد على كل من المتهم الرئيسي (مخلص.ع)، وهو من أصل مغربي مزداد ببلجيكا، وشريكه (عبد الحق.ز)، فيما حكمت على شقيق المتهم الأول (فهد.ع) بعشر سنوات سجنا نافذا، وخمس سنوات نافذة لكل من (يونس.ز) المزداد ببروكسيل، وكذا (أنوار.ل)، و(عبد الجليل.ق)، وهما معا يتحدران من شفشاون، فيما برأت الهيأة والدة المتهم الرئيسي.

وقضت المحكمة في الدعوى المدنية التابعة بأداء المدانين الستة تعويضات وغرامات لفائدة إدارة الجمارك تقدر قيمتها الإجمالية بأزيد من 271 مليار سنتيم، و348 مليار سنتيم كتعويض لشركة تأمين سيارات نقل الأموال، فيما قضت في نفس الملف نفسه بأداء مبلغ 550 ألف درهم على وجه التضامن بين المتهم الأول والثاني لفائدة دوي الأصول (ورثة الهالك بوتفاح.ع)، ومبلغ 350 ألف درهم لفائدة الشخصين اللذين أصيبا برصاص العصابة (سعيد مودي وابراهيم الراحى)، و300 ألف درهم تؤدى لفائدة شركة كراء السيارات.

وشهدت فصول المحاكمة، نقاشات بين النيابة العامة والدفاع، الذي طالب ببراءة جميع المتهمين على اعتبار أن الأفعال التي يتابعون من أجلها غير ثابتة وتنعدم فيها حالة التلبس، معللا طلبه بعيوب المحاضر المنجزة من قبل الضابطة القضائية المحلية والمكتب المركزي للتحقيقات القضائية، التي قال عنها الدفاع إنها «غير مبنية على حجج واقعية وملموسة»، واصفا إياها بـ «المحاضر النموذجية الجاهزة»، مؤكدا أن الأشرطة والصور التي عرضت بقاعة الجلسات، وكذا الحجج الذي اعتمدت خلال مراحل البحث كوسيلة للإثبات، لا يوجد فيه ما يثبت التهم المنسوبة إلى موكليه.

وعرفت الجلسة الأخيرة إجهاش شقيق مخلص (فهد.ع) بالبكاء إلى حد أن أغمي عليه وهو يؤكد للقاضي باللغة الفرنسية أنه لا علاقة له بالتهم الموجهة إليه، بل ذنبه الوحيد هو أنه قدم لشقيقه مساعدات عادية وبسيطة في إطار ما تفرضه الروابط الأسرية، ليتم نقله من قبل عناصر الوقاية المدنية، تحت مراقبة أمنية مشددة، إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس، حيث تلقى هناك العلاجات الضرورية قبل إعادته إلى المحكمة.

وبحسب ملف الإحالة، المكون من 36 صفحة، فإن المتهم الرئيسي في هذه القضية (مخلص)، قد نفذ، رفقة شريكيه ويده اليمنى (عبد الحق.ز)، عدة عمليات إجرامية بكل من المغرب وبلجيكا وإسبانيا رفقة عدد من شركائهم لازال بعضهم في حالة فرار، ومن بين هذه العمليات المافيوزية عملية السطو على سيارتين لنقل الأموال بالقرب من وكالتين بنكيتين بطنجة باستعمال أسلحة نارية، الأولى سنة 2014، وتمكنا خلالها من الاستيلاء على مبلغ مالي قدره 4 ملايين و700 ألف درهم، و50 ألف أورو، و400 دولار، حيث أصيب خلالها أحد المستخدمين بطلقتين ناريتين على فخذه، والثانية فشل فيها وكانت في السنة الماضية (2015)، وكذا الاشتباه في قتلهما لشخص بإطلاق النار عليه والاستيلاء على سيارته في سنة 2013، بالإضافة إلى تورطهما في محاولة قتل شخص بمدينة طنجة والاستيلاء على سيارته بعد إصابته بطلقات نارية في نفس السنة (2013).




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن