ادريس لشكر ينجو من حادثة مرعبة على متن طائرة الخطوط الفرنسية




عاش ركاب طائرة تابعة للخطوط الفرنسية في رحلة باريس-الرباط مساء أمس الأحد حالة رعب كبيرة و أوقات جد عصيبة بعد وقوع عطب تقني في الطائرة حيث لم يتمكن الربان من الهبوط في مطار سلا-الرباط.
الخبر نشره موقع “برلمان.كوم” حيث صرح احد الركاب للموقع المذكور بالقول ( أن الخوف و الرعب تملك ركاب الطائرة و من بينهم ادريس لشكر، الكاتب الأول للإتحاد الإشتراكي، الذي أصيب بارتباك و بدا علي محياه خوف شديد ).
الطائرة التي كانت تستعد للهبوط لمست أرضية مطار سلا-الرباط قبل أن تحلق من جديد أمام ذهول الركاب وخوفهم، و ظلت تدور لمدة حول المطار، قبل أن تغير اتجاهها نحو الدار البيضاء حيث حطت بمطار محمد الخامس.

و حسب نفس المصدر، فإن طاقم الطائرة صرح للركاب أن سبب صعوبة الهبوط راجع لأحوال الطقس، قبل أن يعترف بأن السبب الحقيقي يعود إلى عطب تقني لحق فجأة بالطائرة وكان يمكن ان يودي الى حادثة مروعة .

و وضعت شركة الخطوط الفرنسية حافلات رهن إشارة الركاب لنقلهم إلى الرباط و لم يلجوا منازلهم حتى الرابعة صباحا.

عن اليوم 24




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن