مجهولون يعتدون على ثانوية إسلامية في الدنمارك للمرة الرابعة خلال شهرين




اعتدى مجهولون، مساء يوم الجمعة، بالمفرقعات، على مدرسة للأئمة والخطباء (ثانوية إسلامية) بالعاصمة الدنماركية، كوبنهاغن، وذلك للمرة الرابعة خلال نحو شهرين.
جاء ذلك على لسان أحمد إحسان دنيز، مدير مدرسة “مينا هيند هولم” للأئمة والخطباء التي تعتبر أول مدرسة من نوعها في الدول الاسكندنافية، في حديثٍ لوكالة الأناضول التركية.

وأضاف المصدر أن “مجهولين اعتدوا على المدرسة الموجودة في قضاء (فوكليبجيرغ) بكوبنهاغن، مساء الخميس، بالمفرقعات، وهو رابع اعتداء تتعرض له طيلة الموسم الدراسي لهذا العام”.

وذكر دنيز أن “منفذي الهجوم عددهم أربعة، اعتدوا على مبنى المدرسة من نقاط لا تغطيها كاميرات المراقبة الأمنية”، مبينًا أنهم أبلغوا الشرطة المحلية بالحادث.

وأوضح أن المدرسة أصبحت هدفا للاعتداءات العنصرية عقب استمرار الإعلام الدانماركي بوصف المدرسة أنها “ثانوية إسلامية”.

وأشار إلى أن 3 مسؤولين من وزارة التربية زاروا المدرسة مؤخرا وأعربوا لهم عن وجهة نظرهم الإيجابية تجاه المدرسة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن