جهادي فرنسي خنق والدته لوقوفها ضد سفره لسوريا




 

قالت إذاعة “فرانس إنفو” إن شابا في العشرين من عمره خنق والدته (60 عاما)، الاثنين 12 سبتمبر/أيلول، لوقوفها ضد سفره إلى سوريا، وقتاله هناك.

واستدعى الشاب الشرطة بنفسه واعترف أثناء استجوابه بأن توجهه المتشدد كان دافعا لارتكاب جريمته.

وقالت مصادر طبية إن الموقوف كان معروفا لدى أجهزة الأمن كشخص منحرف نفسيا.

المصدر: إنترفاكس

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن